الأربعاء , أبريل 14 2021
احدث

مجلس جماعة سيدي إفني يعقد دورة استثنائية تهم مشاريع بتراب الجماعة ويصادق بإجماع أعضاءه على جدول أعمالها

افتتح المجلس الجماعي لسيدي افني صباح يوم الخميس 3 دجنبر الجاري أشغال دورة استثنائية بقاعة المسيرة الخضراء الجماعية، وقد ترأس جلستها الأولى السيد عبد الرحمان فبيان رئيس المجلس، بحضور السيد ممثل عامل الإقليم، والسيد لحسن بلفقيه نائب رئيسة جهة كلميم وادنون، الى جانب ممثلين اقليميين عن المكتب الوطني للماء والكهرباء على المستوى المحلي والإقليمي، إضافة إلى رؤساء الأقسام والمصالح الجماعية المدعوة.

وما ميز جدول أعمال هذه الدورة، هو علاقته بتنفيذ مجموعة من المشاريع على تراب الجماعة تكتسي كلها طابعا استعجاليا، ولطالما طالبت بها الساكنة، وسعى المجلس في تحقيقها، إما بالبحث عن شراكات أو بتوفير العقار اللازمة لتنزيل الاتفاقيات المبرمة في هذا الباب، ومن أهمها مشروع انجاز الشطر الثاني من مشروع التطهير السائل بحي المحيط ومشروع احداث وتجهيز مشاريع رياضية(قاعة مغطاة وملعب لكرة القدم).

وقد جاء جدول اعمال هذه الجلسة كالتالي:

  • الدراسة والمصادقة على إتفاقية الشراكة المتعلقة لإنجاز الشطر الثاني لمشروع التطهير السائل بحي المحيط بمدينة سيدي افني.
  • دراسة مشروع اتفاقية الشراكة المبرمة ما بين الجماعة ووزارة الثقافة والشباب والرياضة بخصوص احداث وتجهيز منشآت رياضية.
  • الموافقة على إقتناء عقارات من لدن الخواص وتخصيصها لانجاز مشاريع رياضية.
  • الدراسة والمصادقة على محضر التقييم للقطع الارضية المخصصة لانجاز مشاريع رياضية.
  • دراسة الإمكانية المتاحة لتعويض السيد البشير حسون عن البقعة الأرضية التي شملها مشروع تثنية طريق الشاطئ.
  • تعديل صياغة المقرر عدد 01 المتخذ خلال الدورة الاستثنائية ليوم 10 شتنبر 2020 والخاص بالدراسة والمصادقة على الاتفاقية المتعلقة بالتدبير المفوض لقطاع النظافة.

هذا ويعتبر مشروع انجاز الشطر الثاني للتطهير السائل بحي المحيط من ضمن المشاريع التي ادرجتها جهة كلميم وادنون في اطار مشاريعها التنموية التي همت مختلف مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالجهة، بشراكة بين كل من وزارة الداخلية ومجلس جهة كلميم وادنون والمكتب الوطني للماء والكهرباء وجماعة سيدي إفني.

وقد دعا السيد رئيس المجلس الجماعي كل المتدخلين خصوصا المكتب الوطني للماء والكهرباء الى التسريع بالإجراءات المرتبطة بإخراج المشروع لحيز الوجود وانطلاقته الفعلية على أرض الواقع.

كما انصبت أيضا كل مداخلات السادة الأعضاء في نفس الاتجاه، خصوصا وأن هذا المشروع انتظرته الساكنة سنوات طوال، حيث صادق المجلس على الاتفاقية المبرمة في هذا الشأن بالإجماع، كما صادق بالإجماع أيضا على بقية النقاط بعد نقاش مستفيض بين السادة الأعضاء عبر فيه المجلس عن دعمه الدائم لكل المبادرات التي تهدف إلى تحقيق تنمية مستدامة بالمدينة وفق أفق انتظار الساكنة.

وللإشارة فقد تم تأجيل النقطة الثانية الى جلسة  يوم 10 دجنبر 2020 حتى يتسنى للسيد المدير الجهوي للثقافة والشباب والرياضة -قطاع الرياضة- الحضور لعدم تمكنه من ذلك خلال الجلسة الأولى لظرف طارئ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *