الأربعاء , نوفمبر 25 2020
احدث

مجلس مؤسسة التعاون بين الجماعات إفني الكبرى يعقد دورته الأولى

في إطار استكمال هياكل مؤسسة التعاون بين الجماعات إفني “الكبرى” وإعداد نظامها الداخلي، عقد مجلس المؤسسة بعد زوال يومه الجمعة 13 مارس الجاري دورة استثنائية خصصت لانتخاب كاتب لمجلس المؤسسة ونائبه، ودراسة مشروع النظام الداخلي والمصادقة عليه، وكذا الدراسة والمصادقة على شعار المؤسسة.

وقد كانت هذه الدورة أيضا مناسبة للتداول في نزع الملكية لقطعة أرضية من أجل المنفعة العامة لإحداث مطرح إقليمي مراقب للنفايات، الذي يعتبر واحد من أهداف تكوين هذه المؤسسة، وقد ارتأى مجلس المؤسسة التداول فيه خلال أول دورة لطابعه الاستعجالي، وبالنظرلأهمية التدبير الفعال والملائم للنفايات المنزلية حماية للبيئة، وذلك بانخراط جميع المتدخلين للمحافظة على المحيط الطبيعي بالمنطقة.

وفي هذا السياق، وسعيا من المجلس لتحقيق أهداف هذه المؤسسة، صادق أيضا المجلس بالإجماع، كباقي نقط جدول الأعمال، على رفع ملتمس إلى المصالح المركزية بوزارة الداخلية لدعم الموارد المالية للمؤسسة، حيث اختتمت الدورة برفع برقية ولاء إلى السدة العالية بالله مولانا محمد السادس نصره الله وأيده. هذا

وقد تميزت أشغال هذه الدورة بانسجام جميع مكونات المجلس، من خلال تدخلات السادة الأعضاء التي عبروا من خلالها على استعدادهم للدفع بالمؤسسة للأمام حتى تحقيق أهدافها، والشكر هنا موصول للسيد عامل إقليم سيدي إفني على مجهوداته الجبارة التي يبدلها من أجل إخراج هذه المؤسسة إلى حيز الوجود، تحقيقا للصالح العام.

Photo de Ali mazin علي مازن

Photo de Ali mazin علي مازن(1)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *