الجمعة , نوفمبر 27 2020
احدث

توضيح للرأي العام

على إثر ما تداولته إحدى الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي FACEBOOK  بشأن قيام رئيس المجلس الجماعي بعملية إخلاء للعربات السياحية التي تتخذ من بعض الفضاءات العامة وبعض الأماكن على الشاطئ مخيمات عشوائية، وفي سبيل تنوير الرأي العام، فإن هذه الحملة تدخل في إطار تنفيذ القرار الجماعي عدد 03/2006 الذي صدر عن رئيس المجلس البلدي آنذاك بتاريخ 15 غشت 2006، والقاضي بمنع توقف العربات السياحية خارج المخيمات المرخص لها والمخصصة لهذا الغرض،  في إطار محاربة تنامي ظاهرة المخيمات العشوائية .

وجدير بالذكر أن هذه المخيمات العشوائية تفتقر إلى شروط الأمن والسلامة مما يعرض الأجانب لمخاطر أمنية من قبيل السرقة والنشل والتهديدات المختلفة، هذا ناهيك عن مشكل التلوث الناتج عن إفراغ حاويات المياه العادمة الموجودة بتلك العربات ومختلف النفايات في غياب أي مراقبة، وأخيرا وليس آخرا كون المخيمات المذكورة تساهم في عرقلة التنمية المحلية، وتؤثر على الاستثمار المحلي في بنيات الاستقبال المراعية للشروط والمعايير المطلوبة في مثل هذه المخيمات بما فيها المخيم الجماعي الذي تشكل عائداته نسبة مهمة من مداخيل الجماعة، كما تؤثر سلبا على فرص الشغل المتاحة من قبل أرباب المخيمات المنظمة لفائدة الخواص.

عن الرئيس

 

 

صورة من القرار :

Nouveau document 2018-02-09

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *