AdsProgramme AdsProgramme
الجغرافيا

المساحة

تبعا للتقسيم الإداري الجديد عرفت مساحة مدينة سيدي افني امتدادا من 9 كلم إلى 417.5 كلم .

الحدود

يحد المدينة غربا المحيط الأطلسي ، جنوبا الجماعة القروية مستي، شمالا الجماعة القروية تيوغزة ، شرقا الجماعة القروية أملو.

المناخ

المؤشر المعدلات الحد الأدنى الحد الأقصى
الحرارة 21.32°c 11.10°c 34.00°c
الرطوبة 25.5% 20% 100%
التساقطات 100mm 30mm 200mm
سرعة الرياح 62.4km/h 39.6km/h 126km/h
اتجاه الرياح شمالية شمالية شرقية شمالية جنوبية
الأيام المشمسة سنوية 323j/an 313j/an 333j/an

الأخطار البيئية

إن الأخطار التي تتعرض لها الساكنة قليلة جدا وأنها لا تتجاوز 0.63 %

الساكنة والنمو الديموغرافي

النمو الديموغرافي

إن عدد سكان المدينة عرف نموا مضطردا من 8000 نسمة سنة 1971 إلى 20811 طبقا للإحصاء العام الرسمي للسكان و السكنى سنة 2004. غير أنه بعد إحداث إقليم سيدي افني سنة 2010 عرفت المدينة تطور مشهدها السكاني بحيث يقدر حاليا ما بين 25000 إلى 30000 نسمة .
– عدد الأسر :5000 أسرة
– نسبة النمو : 1.57%
– الساكنة النشيطة : 70%
– نسبة البطالة : 30%

التجهيزات الأساسية

الشبكة الطرقية

تتواصل مدينة سيدي افني بالمدن المجاورة عبر طرق معبدة وجيدة وذلك كما يلي :

الطريق الوطنية الرابطة ما بين سيدي افني وكلميم ، والطريق الثلاثية الرابطة ما بين سيدي افني وتيزنيت ، والطريق الساحلية الرابطة ما بين سيدي افني وطنطان وهي في طور الانجاز .

الطرق الحضرية

طول الشبكة: 40 كلم (80 في المائة منها في حالة جيدة.)
و تجدر الإشارة إلى أن أجزاء من هذه الشبكة توجد رهن الإنجاز و إعادة التأهيل.

توزيع الكهرباء

طول الشبكة: 34 كلم (وتبلغ نسبة التغطية 99%) وذلك رغم توسيع المجال الحضري للمدينة وإدماج أحياء بكاملها ضمن الجماعة الحضرية.

توزيع الماء الصالح للشرب

– طول الشبكة : 58 كلم.
– الساكنة المستهدفة : 98 %.
– مصدر التزويد بالماء الشروب : يتم تزويد المدينة بالماء الصالح للشرب انطلاقا من خزان يوسف بن تاشفين بتزنيت ويبلغ الصبيب الحالي للقنوات 69 ل/الثانية.
وتتوفر الجماعة على إمكانية التقوية انطلاقا من السد المنجز قرب المدينة بالمكان المسمى “خنفوف” وقد شــرع في حفــر الآبار على جانـب الخــزان وإن النتائج المعـلن عنها جــد مشجعة.

التطهير السائل

– طول الشبكة : 34 كلم.
– نسبة القنوات العتيقة : 35%.
– نسبة القنوات التي أعيد تأهيلها: 65%.
وقد تمت تقوية الشبكة بإنجاز محطة للضخ والدفع وكذا بمحطة المعالجة التي أصبحت مشغلة منذ 2012 وقد مكنت هاته الإنجازات من توقيف قذف النفايات بالشاطئ.

التطهير الصلب

-عدد الوحدات الميكانيكية :4
بالإضافة إلى عربتين من نوع -بيكــوب- تقوم بتجميع النفـــايات بالأحياء التي لا يمــكن
الوصول إليها باستعمال الشاحنات الكبيرة .وان كمية النفايات التي يتم تجميعها يوميا تتراوح ما بين 25 إلى 30 طن.
واحتراما للمقتضيات البيئية فإن مشروع إحداث مطرح للنفايات المراقب في طورا لانجاز
بدءا باقتناء قطعة أرضية صالحة لهذا الغرض تمتد على 10 هكتارات.

الإنارة العمومية

-طول الشوارع والأزقة المزودة بالإنارة :40 كلم.
– عدد النقط المضيئة : 1300 مصباح
– وضعية الشبكة : جيدة إلى نسبة 90 %
إن إجراءات التقوية تم اتخاذها في إطار برامج المبـادرة المحلية للتنميـة البشريـة
وكذا على مستوى ميزانية الجماعة .

النقل الحضري

تتوفر مدينة سيـدي افنـي على نقل حضري يـربط ما بين التجمـعين الكبيرين للنسيــج الحضري.
إن شركة -افني BUS- صاحبة الامتياز و ضعت رهن التشغيل أربع حافلات التي تمثل الحد الأقصى المحدد من طرف الاتفاقية المبرمة ما بينها وبين المصالح البلدية.

إن النقل الممتاز بواسطـة السيارات الصغيرة من الصنف الثانــي يبلغ عدد رخصها: 28 إلــى جانب النقـل ما بين المــدن بواسطة السيارات الكبيـرة من الصـنف الأول والتي يبلغ عدد رخصها :64.

وتتـضمن المشـاريع المستقبـليـة لتقوية هذا القطــاع، إحـداث ثـلاث محــاور جديدة للنقــل الحضري وقد قطع هذا المشروع شوطا أوليا بالمصادقة عليه من طرف المجلس البلدي لمدينة سيدي افني وان ملف التسوية النهائية يوجد رهن التتبع.

أما بخصوص الربط ما بين المدينة وكل من الدار البيضاء و العيون مرورا بسيدي افني
فيتم بواسطة شركة النقل المغربية CTM بالإضافة إلى حافلة للنقل إلى مدينة أكادير وأخرى
إلى مدينة مراكش.

المواصلات

تتميز تغطية المدينة في مجال المواصلات السلكية واللاسلكية بنسبة 100% وذلك بواسطة
الشركات التالية : اتصالات المغرب- ميدتيل- انوي .
ويتجاوز عدد المشتركين في الهاتف الثابت أكثر من 2500 مشاركا. أما بالنسبة للهاتف النقال فإنه يعم جميع أجزاء المدينة ويبلغ عدد المخادع الهاتفية 25 مخدعا.

البنيات الإقتصادية

المجزرة البلدية

لقد تم بناء أول مجزرة بلدية بسيدي افني سنة 1972 إلا أن موقعها الغير الملائم جعل السلطات المحلية تستبدلها بمجزرة جديدة في بداية الثمانينيات من القرن الماضي،والتي
تتوفر فيها الشروط الصحية الأدنى على الأقل وان المبالغ المستخلصة من هذه المجزرة
تبلغ 200.000 درهم سنويا.

المنطقة الصناعية

لضمان تنمية مثلى للمدينة أحدثت منطقة صناعية تمتد على مساحة 48 هكتار مجهزة بالماء والكهرباء و الطرق والهاتف .وتبلغ القطع الأرضية التي تم تسويقها 35 قطعة
أما الخمسة الباقية فقد تم تخصيصها لأرباب مستودعات صناعة مواد البناء المرحلين
من شارع الشاطئ وكذا لبناء وحدة لتلفيف الصبار و إحداث معهد للتكوين المهني فضلا
عن انجاز وحدة لتلفيف السمك لفائدة تعاونية اسلمان. كما أن المنطقة عرفت انجاز ثلاث
وحدات لصناعة دقيق السمك التي شغلت منذ عدة سنوات.

المنطقة الصناعية ب

أحدثت منطقة صناعية حرف –ب- بحرم ميناء سيدي افني والتي تمتد على مساحة 30 هكتار مجهزة بالكامل لاحتضان الاستثمارات الصناعية المحتملة بهذا الموقع ،وقد أنجزت بها ثلاث وحدات لصناعة الثلج والرابعة في وضعية الإنتاج والاشتغال منذ عدة سنوات كما شهدت إنجاز عدة ورشات لإصلاح وصيانة القوارب والسفن.

الميناء

منذ سنة 1982 انطلقت أشغال بناء ميناء سيدي افني وبعد إتمام الشطر الأول سنة 1989 شرع في استغلال هذا المرفق الحيوي الهام وتجدر الإشارة إلى أن الأشغال التي أنجزت تمت على أشطر كما يلي :
* الرأسمال المستثمر : 320.000.000.00
– تكلفة الشطر الأول : 190.000.000.00
– تكلفة الشطر الثاني: 130.000.000.00
-نسبة الإنجاز: 100 %
يشتمل الأسطول البحري على 45 سفينة للصيد و 300 قارب صغير مجهزة بمحرك ويبلغ عدد البحارة العاملين في القطاع 2000 شخصا من بينهم 50% موسميين . ويتوفر الميناء على سوق لبيع السمك بالجملة الذي يعتبر مصدرا لمدا خيل جد هامة بالنسبة للميزانية الجماعية كما هو مبين بالجدول أسفله :

السنة 2010 2011 2012
السمك 1.356.451.40 1.358.684.33 1.543.549.97
السردين 1.948.605.75 427.696.01 802.678.18

ويشهد الميناء حاليا إنجاز أشغال الحاجز الرئيسي ضد الترمل الذي تعاني منه الأحواض والممر الرئيسي للسفن. بالإضافة إلى إحداث رصيف بعمق -7، الشيء الذي سيمكن الميناء من استقبال سفن أكبر أهمية للصيد ويفتح أفاق جديدة على مستوى الأنشطة التجارية والسياحية.

الأنشطة الإقتصادية

السياحة

إن الموقع الطبيعي لسيدي افني ، ومناخه ونسبة التساقطات ، كل هذه العوامل تجعل منه قبلة للاستثمار السياحي ، وإن جميع الدراسات المنجزة على الواجهة البحرية من أكلو إلى سيدي افني ولاسيما التصميم ألمديري الخاص بهذا الشريط تجعل من سيدي افني منطقة سياحية من الدرجة الأولى تبلغ نسبته60% ومع ذلك فإن البنيات التحتية للسياحة لا تزال خجولة جدا.
إن مجرد فندقين مرتبين ومطعم (شوكة واحدة) بعيدة كل البعد عن تلبية حاجيات الوافدين على المدينة من السياح المغاربة والأجانب.
ووعيا من الجماعة بهذا النقص فقد عملت على برمجة عدة أنشطة سياحية على الواجهة البحرية وأن التحريات في هذا المجال مكنت من إنجاز مشروع الكورنيش إلى جانب استصدار قرار السيد وزير التجهيز والنقل بشأن وضع الشاطئ رهن إشارة الجماعة .

الحركة السياحية

السنة 2011 2012
عدد السياح الوافدين 7171 7956

و تجدر الإشارة إلى نشاط سياحي أخر متميز يتعلق بإعداد شقق مفروشة لاستقبال السواح على اختلاف أنواعهم والتي تساهم بقسط وافر في المداخيل الجماعية زيادة على إحداث مناصب للشغل لا يستهان بها .

الصناعة التقليدية

لقد تأسست مدينة سيدي افني مند سنة 1934 فقط، بمقدم الحملة الإسبانية، ولم تكن لديها ثقافة موروثة في مجال الصناعة التقليدية على غرار المدن العتيقة.ومع ذلك فإنها تتوفر على صناعة تقليدية جنينية ظهرت منذ الاستقلال وتتمحور هذه الصناعة حول الطرز، التقطيع والفصالة، الأشياء الفضية وصناعة الأحذية (البلغة) .

قطاع النشاط عدد الوحدات عدد العاملين توجيه
الصناعة الفنية 28 20 محلي
الصناعة الخدماتية 68 40 محلي

الموارد المالية المحلية

– الموارد المالية خلال سنوات 2010-2011-2012 :

السنة المالية 2010 2011 2012
الضريبة على القيمة المضافة 15.695.000.00 17.621.000.00 16.889.000.00
المداخيل الداتية 7.359.846.11 6.797.506.47 7.111.493.60
صندوق التجهيز الجماعي 503.902.04 503.902.04 503.902.04
القرارات المتخدة واستشراف المستقبل

في سبيل تحقيق الاستقلال المالي للجماعة قامت هذه الأخيرة باتخاذ عدة قرارات حاسمة لأجل تنويع مصادر مواردها عن طريق عدة مشاريع ممولة ذاتيا بواسطة فوائض الميزانية ومنتوج تفويت الأملاك الجماعية الخاصة والتقشف في برامجها واقتصاد المصاريف

وعقلنة اختيارات الميزانية ، وقد مكن ذلك من تحقيق عدة مشاريع من بينها بناء قيسارية وعدة أكشاك ودكاكين مخصصة للكراء.
إن مخطط التنمية لبلدية سيدي افني قد عهد بوضعه إلى وكالة التنمية الاجتماعية مرورا بالمجلس الإقليمي الذي يعتبر مخاطبا وحيدا على مستوى الجماعات المحلية بالإقليم ويشتمل هذا المخطط على عدد كبير من المشاريع تتوخى تحقيق التنمية المستدامة تأسيسا على دراسة الإمكانات المتوفرة وبعد دراسة الجدوى .

خاتمة

إن مدينة سيدي افني التي أصبحت المقر الإداري للعمالة الجديدة عرفت انجاز العديد من التجهيزات الأساسية على مستوى الطرق، و التطهير السائل و الإنارة العمومية و الماء الصالح للشرب. و إن عددا من الأحياء المدمجة بالنسيج العمراني للمدينة بمقتضى التقطيع الإداري الأخير استفادت من جانب مهم من هذه التجهيزات ، غير أن الخصاص في مجال تحقيق كافة البنيات التحتية لايزال بعيدا عن الإشباع.
و إن البطالة في أوساط الشباب و النساء على الخصوص ما برح مرتفعا جدا مما يستلزم تدابير فعالة لبلوغ مخرج النفق.
و إن التحدي الذي ينبغي رفعه لمواجهة مستلزمات التنمية المستدامة ليس سهلا إلا أن الآفاق المستقبلية حبلى بكثير من الآمال.